هيئة تحرير رواق عربي

أنتوني تيرادو تشايس

أستاذ بكلية أوكسيدنتال، كاليفورنيا، ورئيس مبادرتها الشبابية للاقتصاد السياسي العالمي. نشر تشايس العديد من دراسات حقوق الإنسان في الشرق الأوسط والعالم. مؤخرًا، تركزت أبحاثه حول العمل على مستوى المدينة، وتحديدًا في مشروعات مع مكتب عمدة لوس أنجلوس، بشأن تحويل المعايير العالمية؛ حقوق الإنسان وأهداف التنمية المستدامة والعدالة الانتقالية، إلى سياسات محلية.

إيبرهارد كينلي

مدير البحوث (أستاذ باحث) بالمركز الوطني للبحوث العلمية، ويُدرّس السياسة في معهد العلوم السياسية بجامعة سيانس بو. شغل كينلي سابقًا منصب مدير معهد دراسات العالم العربي والإسلامي في إيكس أون بروفانس، والمعهد الفرنسي للشرق الأدنى في بيروت، وكمسئول برامج في مكتب مؤسسة فورد للشرق الأوسط في القاهرة. على مدار سنوات، تناولت أبحاث كينلي علم الاجتماع السياسي والاقتصاد والعلاقات الدولية في الشرق الأوسط. وبينما تتناول موضوعات أبحاثه السياسات الاقتصادية والاجتماعية، وتحول الأنظمة السياسية، وتآكل وتفكك الدول المعاصرة؛ فإنها تتخذ من مصر والهلال الخصيب نطاقًا جغرافيًا.

عز الدين شكري فشير

كاتب ودبلوماسي سابق، يدرس سياسات الشرق الأوسط في كلية دارتماوث منذ عام 2016. كما درس فشير بالجامعة الأمريكية بالقاهرة في وقت سابق، وانخرط بمهام دبلوماسية متقطعة بالشرق الأوسط للحكومات المصرية (1989-2007)، وللأمم المتحدة (2001-2005)، وللجامعة العربية (2011-2014). شارك فشير بانتفاضة التحرير بجانب المجموعات الداعية الديمقراطية ومرشحيها الرئاسيين. رواياته، المكتوبة بالعربية والمترجمة للإنجليزية والفرنسية والإيطالية، تصف نضالات المصريين والعرب المعاصرين. فشير أيضًا كاتب عامود بصحيفة الواشنطن بوست منذ عام 2019.

لين ولشمان

أستاذة في معهد الدراسات الشرقية والإفريقية، بجامعة لندن؛ تتخصص في القانون والمجتمع، قوانين الأسرة المسلمة، وحقوق النساء وحقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. قبل انضمامها إلى معهد الدراسات الشرقية والإفريقية، عملت ولشمان في مجال حقوق الإنسان، بشكل أساسي مع المنظمات غير الحكومية الفلسطينية في الضفة الغربية، وكذا مع منظمات دولية لحقوق الإنسان، معظمها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. تمتلك دراسات عديدة، ترتكز في مجالات اهتمامها الأكاديمي، وآخرها «الحق: تاريخ عالمي لأول منظمة فلسطينية لحقوق الإنسان» (2021). في ديسمبر 2021، تم تعيينها في لجنة تحقيق الأمم المتحدة بشأن الجمهورية العربية السورية.

ميشيل دنّ

باحثة غير مقيمة في برنامج كارنيغي للشرق الأوسط، تتركز أبحاثها على التغيرات السياسية والاقتصادية في البلدان العربية، مصر بشكل خاص، وعلى السياسة الأميركية في الشرق الأوسط. شغلت دنّ منصب المديرة المؤسسة لمركز رفيق الحريري للشرق الأوسط التابع للمجلس الأطلسي خلال الفترة بين عامي 2011 و2013، كما عملت كنائبة أولى ومحررة «لدورية الإصلاح العربي» الصادرة عن مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي على مدار الفترة بين عامي 2006 و2011.

نهى أبو الدهب

أستاذة مساعدة في جامعة جورج تاون في قطر، تُدرّس القانون الدولي والعدالة الانتقالية. وهي أيضًا زميلة غير مقيمة في معهد بروكينغز، وزميلة أولى غير مقيمة في مجلس الشرق الأوسط للشئون الدولية. صدر لها كتاب «العدالة الانتقالية ومحاكمة القادة السياسيين في المنطقة العربية». نُشرت أعمالها، واستُشهد بها في مجلة العدالة الجنائية الدولية، ومجلة القانون الجنائي الدولي، وفي وسائل إعلامية متعددة. ويتناول كتابها القادم دور المغتربين العرب في توسيع المجالات السياسية والقانونية والفكرية للعدالة الانتقالية والقانون الدولي.

روبرت سبرينغبورغ

زميل باحث في المعهد الإيطالي للشئون الدولية، وأستاذ مساعد بجامعة سيمون فريزر. عمل سابقًا أستاذًا لشئون الأمن القومي في كلية الدراسات العليا البحرية، أستاذ كرسي محمد بن عيسى الجابر لدراسات الشرق الأوسط في معهد الدراسات الشرقية والأفريقية في لندن، مديرًا لمركز البحوث الأمريكية في مصر، وكذا أستاذ سياسة الشرق الأوسط بجامعة ماكواري بسيدني في أستراليا. أحدث كتبه هي: «مصر» (2018)، و «الاقتصاديات السياسية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا» (2020). هو أيضا رئيس تحرير «دليل روتليدج لمصر المعاصرة» (2021)، والمحرر المشارك «للاقتصاد السياسي للتعليم في العالم العربي» (2021).

الزهراء لنقي

باحثة أكاديمية في مركز دراسات المصالحة بجامعة فريدريش شيلر، ودبلوماسية سابقة في الأمم المتحدة، كما أنها المؤسسة المشاركة والرئيسة التنفيذية لمنصة المرأة الليبية من أجل السلام. لنقي خبيرة في موضوعات الإسلام وشمال إفريقيا والشرق الأوسط، وتركز أبحاثها على النوع الاجتماعي، وحقوق الإنسان، والوساطة، وبناء السلام، وبناء الدولة، وبناء الدستور، والمصالحة، والدين. ولها مساهمات متعددة في الأدبيات المنشورة عن ليبيا والمنطقة العربية.

Read this post in: English

زر الذهاب إلى الأعلى