تحديات الحركة الحقوقية بعد الربيع العربي

إشكاليات حركة حقوق الإنسان في سياقات سياسات واجتماعية مضطربة

هذه الاوراق تحلل وتناقش مجموعة من المتغيرات الدولية واﻹقليمية والحركية المرتبطة بالنضال من أجل حقوق اﻹنسان في المنطقة العربية، وهي جزء من نقاشات المنتدى الإقليمي الثالث لحركة حقوق الإنسان والذي عقده مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان في تونس  يومي 3 و4 نوفمبر السابق بحضور 50 مشاركًا، من 10 دول عربية ( مصر، تونس، سوريا، لبنان، فلسطين، اليمن، ليبيا، الجزائر، المغرب، العراق) بالإضافة إلى ألمانيا وإيران والولايات المتحدة الأمريكية، بين حقوقيين وأكاديميين وإعلاميين. المنتدى الإقليمي لحركة حقوق الإنسان هو مبادرة لمركز القاهرة انطلقت في 2014 بهدف خلق إطار للحوار حول القضايا الملحة للتحول الديموقراطي واحترام حقوق الإنسان في العالم العربي ومستقبل الحركة الحقوقية العربية وتحديات عملها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق