دعوة لتقديم أبحاث معمقة: مستقبل حقوق الإنسان والتحول الديمقراطي فيما بعد الانتفاضات العربية

بعد مرور أكثر من عقد على اندلاع الموجة الأولي للانتفاضات العربية في ديسمبر 2010، لا يزال العالم العربي يواجه التحديات الكبرى نفسها التي أدت لاندلاعها، برغم اندلاع موجة ثانية في دول عربية لم تختبر الموجة الأولي. واقع الأمر أن تحديات التطور السياسي والاقتصادي والاندماج القومي قد تفاقمت، حتى في تونس، الدولة الاستثناء في الموجة الأولي. كما صار مستقبل الحفاظ علي الدولة القومية الواحدة محل شك كبير في عدد من الدول، مثل سوريا واليمن وليبيا والعراق والسودان. من المنطقي أن يكون لهذه التطورات انعكاسات جسيمة على حقوق الإنسان، وربما بدرجة غير مسبوقة منذ صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948. خلال العقد الأخير، انتقلت جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية من حالة الاستثناء في دولة عربية أو أخرى إلى حالة التطبيع معها في الدول العربية السالف الإشارة إليها، فضلًا عن مصر. كما صارت المنطقة مجالًا مباحًا للتدخل الإقليمي المسلح متعدد الأطراف من جانب إيران وتركيا وروسيا والسعودية والإمارات العربية، إلى جانب فرق مرتزقة مسلحة تابعة لروسيا وتركيا والإمارات العربية، فضلًا عن استمرار تدخلات عسكرية بدأت من قبل الانتفاضات العربية من جانب إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية. في العامين الأخيرين تطور دور إسرائيل وتمدد ليصير طرفًا داخليًا مؤثرًا في مساندة بعض النظم السلطوية في العالم العربي.

تحت عنوان «مستقبل حقوق الإنسان والتحول الديمقراطي فيما بعد الانتفاضات العربية»، تتقدم دورية رواق عربي، وهي دورية محكّمة تُعنى بدراسات حقوق الإنسان، بدعوة لتقديم أبحاث أصلية تستكشف آفاق التحول الديموقراطي واحترام حقوق الانسان في العالم العربي في السياق السالف الإشارة إليه؛ والذي يحتم اتباع نهج «متداخل التخصصات»، وذلك بتوظيف منهجيات بحثية مستقاة من مجالات العلوم الاجتماعية والإنسانيات والقانون. وعليه تقدم الأوراق البحثية في حدود 5000 إلى 7000 كلمة إلى البريد الإليكتروني التالي: rowaq.editors@cihrs.org في موعد غايته منتصف ليلة 31 مايو 2022 (توقيت وسط أوروبا). وينبغي أن تتألف الأوراق البحثية المُقدمة من ملفين منفصلين: نص البحث الكامل مسبوق بخلاصة من 150 كلمة مع إخفاء هوية المؤلف، وصفحة غلاف منفصلة تحتوي على عنوان البحث واسم وبيانات المؤلف والخلاصة مرة أخرى. ومن هنا سيتم انتقاء أفضل الأبحاث وأكثرها صلة بالموضوع الرئيسي، ليتم إرسالها إلى لجنة التحكيم. وبمجرد النشر؛ سيحصل المؤلفون على مكافأة مالية مقابل مساهماتهم تلك. وأخيرًا يُرجى مراعاة أن الأبحاث المقدمة التي لا تلتزم، بدقة، بقواعد الكتابة الخاصة برواق عربي، والتي يمكن الاطلاع عليها من هذا الرابط، لن يتم النظر إليها.

تقترح رواق عربي الموضوعات الفرعية التالية لتكون مجالًا للبحث، فيما تُرحب بالمقترحات الأخرى ذات الصلة بالموضوع الرئيسي لهذه الدعوة:

  • طبيعة النظم السلطوية في العالم العربي فيما بعد الانتفاضات العربية، وآفاق تفكيك تلك السلطوية.
  • طبيعة الديكتاتوريات العسكرية في العالم العربي، ومستقبل العلاقات المدنية العسكرية في مصر والجزائر والسودان.
  • ماهي الدروس التي يمكن للديمقراطيين في العالم العربي استخلاصها بعد مرور أكثر من عقد من الزمان علي الانتفاضات العربية، وكذا من فشل نخب التحول الديمقراطي في تونس رغم حيازتها للسلطة لعشر سنوات.
  • لماذا فشلت حركات الاحتجاج السياسي والاجتماعي في مخاض موجتي الانتقاضات العربية في تشكيل أحزاب سياسية فعالة وبرامج تلبي تحديات التطور الاقتصادي والسياسي في دول الموجتين (بما في ذلك تونس).
  • التحديات التي تواجه ميلاد نخب سياسية جديدة فاعلة في مرحلة ما بعد الموجتين الأولي والثانية للانتفاضات العربية.
  • مستقبل كلا من الأحزاب السياسية الإسلامية والعلمانية في العالم العربي في ظل تفاقم الصراعات الهوياتية والاستقطاب الحاد حول «قيم المجتمع».
  • تحديات إدارة التنوع الديني والثقافي والإثني في العالم العربي ومستقبل الدولة القومية الموحدة.
  • مدي تأثير تطور علاقات التعاون الاقتصادي والسياسي والعسكري بين روسيا والصين من ناحية، وعدد متزايد من الدول العربية من ناحية أخرى، على آفاق التحول الديمقراطي في المنطقة، وبشكل خاص في مصر والجزائر.
  • التحديات الجديدة التي تواجه استجابة منظمات حقوق الانسان في العالم العربي لمرحلة ما بعد الانتفاضات العربية.

لقراءة المزيد عن رواق عربي وتاريخ الدورية وطباعتها منذ 1996 ونسختها الإلكترونية الحالية، فضلًا عن الأدلة الإرشادية الخاصة بالنشر في الدورية، يُرجى الرجوع لهذا الرابط.

Read this post in: English

زر الذهاب إلى الأعلى